صور وفيديو : وقائع مؤتمر وزير الاوقاف ابو البصل والسعود حول مؤتمر الطريق الى القدس 2

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز - بتول دانو تيكا - : أوضح وزير الأوقاف عبد الناصر ابو البصل الخطوط الرئيسة لمؤتمر القدس 2 الذي تعد له الوزارة دعما لبيت المقدس والمقدسات في المدينة المقدسة .

وقال ابو البصل في مؤتمر صحفي عقده الاربعاء في مقر الوزارة إن هذا المؤتمر الدولي الذي سينعقد في العشرين من الشهر الجاري  والذي سيحظى بالرعاية الملكية السامية يجيء تحت اسم "  الطريق الى القدس 2 - نداء الى المسجد الاقصى المبارك " وهو مؤتمر تنظمه وزارة الاةوقاف بالتعاون مع مجلس النواب .

 وأضاف إنه مؤتمر شامل ونسعى الى ان يكون بمستوى العنوان وسيحظى ان شاء الله بمشاركات عربية ودولية واسعة من قبل علماء ومفكرين ومن رجال دين مسلمين ومسيحيين وهيئات شعبية ومؤسسات ومنظمات اهلية بحيث تقول التوقعات بأن عدد المشاركين في هذه التظاهرة العالمية قد يصل الى ألف  مشارك .

وأوضح أبو البصل أسباب انعقاد هذا المؤتمر وتوقيته بقوله : "

  "إ ن دائرة اوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، وهي الجهة التي تشرف على إدارة شؤون المقدسات في المدينة المقدسة من حيث أعمارها وإدارتها تنفيذا للوصاية الهاشمية تحتاج إلى الدعم والمساندة في مهمتها، إضافة إلى أن الوزارة لاحظت خلال الفترة الماضية ارتفاع وتيرة الاقتحامات من قبل المستوطنين المتطرفين، ووجود   نمط جديد من قبل سلطات الاحتلال وهو واضح أنه يهدف إلى تنفيذ مشاريع للاحتلال أبرزها التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى المبارك " - مقتبس - .

وتطرق الى جهود جلالة الملك الكبيرة في الحفاظ على الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية في ظل الهجمة الاسرائيلية وتهديدات المتطرفين وسلطات الاحتلال " - مقتيس - .

 وذكر ابو البصل وسائل الاعلام المختلفة التي غطت هذا المؤتمر الصحفي لاهميته بما يؤكده الملك عبد الله الثاني عن أن المسجد الاقصى لا يقبل القسمة او التقسيم او  الشراكة مع احد ، بل هو للمسلمين خاصة ، ومن يريد غير ذلك فعلبيه ان يأخذ موافقة مليار و800 مليون حول العالم .

 وتابع : إن هذا المؤتمر سيركز على دعم القدس والمقدسيين الذين لا يجوز أن يكونوا وحدهم في مواجهة التهويد وأن من واجب الاردن الذي هو الاقرب لفلسطين والقدس ولرعايته الهاشمية للمدينة المقدسة وفق الوصاية التاريخية للهاشميين على المدينة ومقدساتها أن يطلع الامة والعالم على ما يخطط له الاحتلال للمدينة المقدسة .

 كما وسيناقش المؤتمر المنتظر  اوضاع القدس بشكل عام معيشيا وتعليميا وصحيا خاصة وأن هذه المراكز والاماكن هي تحت الرعاية الاردنية ماليا واداريا وستتم مناقشة آلية تقديم الدعم لهذه الأماكن  حيث ستوضع  آلية لتقديم  الدعم خدمة للقدس الشريف .

 من جهته ، قال رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب المحامي يحيى السعود : إن هذا المؤتمر سيعقد للمرة الثانية ويجيء في ظل ممارسات الاحتلال الاسرائيلي والانتهاكات بحق المقدسيين .

 وقال السعود إن ما يجري في الاقليم من احداث صعبة ومأساوية هي قضايا مخطط لها لصرف الاهتمام والانظار عن القدس ، أولى القبلتين وثالث الحرمين .

 وأوضح أن الوصاية الهاشسمية على القدس ليست وليدة الساعة ، وليست كما يعتقد البعض أنها جاءت  منذ تفويض ابو مازن لجلالة الملك  ، بل إن الوصاية الهاشمية تعود للعام 1924 بعد ان ابرم ابناء القدس اتفاق الوصاية مع الشريف الحسين بن علي ، وإن الاردن قيادة وشعبا هي الاقرب الى القدس وفلسطين من كل العالم قريبه وبعيده .

 وكشف السعود عن مهمات يقوم بها بعض النواب في هذه الأثناء في الخارج للتمهيد والاعداد وتقديم الدعوات للشخصيات والعلماء وغيرهم بغية المشاركة في هذا المؤتمر المهم والضروري لدعم القدس وأهل القدس و مقدسات القدس الاسلامية والمسيحية .

المدينة نيوز سجلت المؤتمر الصحفي بالصوت والصورة واليكموه :

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق