عائشة البلوشي: تدربنا تحت المدرجات ورغم ذلك تأهلنا إلى الأولمبياد مرتين!

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


تحدثت عائشة شهريار البلوشي بطلة الإمارات القارية والأولمبية في رفع الأثقال في موضوعنا من واقع الممارسة والمعاناة التي واجهتها عملياً، وقالت إنها اضطرت مؤخراً للتوقف عن ممارسة اللعبة حتى تتفرغ لدراستها التي يصعب معها الوفاء بجرعات التدريب الطويلة، بالإضافة إلى شعورها بأن الدعم المادي المتوفر لرياضة رفع الأثقال لن يمكنها من تحقيق طموحاتها، حيث إنها عندما كانت تعطي اللعبة كل وقتها لم تجد الدعم لذي تتمناه، والتمست العذر لإدارة الاتحاد برئاسة سلطان بن مجرن وقالت إن الجود يكون بالموجود، وفي هذا الإطار لا يمكن الحديث عن تقصير! وقالت إن رفع الاثقال لعبة أولمبية مهمة ويمكن أن تحقق فتاة الإمارات الميداليات وتشرف الدولة فيها في حال الاهتمام بها وتوفير الدعم المطلوب لها.
وأضافت: لقد تأهلنا مرتين إلى الأولمبياد، الأولى كانت في لندن 2012 بواسطة الرباعة خديجة محمد، والثانية في أولمبياد ريودي جانيرو حيث مثلت الإمارات في هذه الدورة وحطمت رقمي الشخصي في الرفع لوزن 96 كيلوجراماً، وفي النتر لوزن 78 كيلوجراماً.
وأكدت عائشة أن التفوق في رفع الأثقال يقتضي وقتاً طويلاً في التدريب والمعسكرات بالإضافة إلى المشاركات ، وهذه كلها أمور معروفة ولكنها لا تجد دعماً وتمويلاً بحيث تتحول إلى خطط وبرامج ، فلا معسكرات ولا حتى مكان مناسب للتدريب، حيث ظل الفريق يتدرب لسنوات في مكان مهجور وغير مناسب أسفل مدرجات صالة صلاح الدين في دبي، بعد أن ضاقت السبل بمجلس إدارة الاتحاد لكي يوفر مكاناً مناسباً للمنتخب الذي سيمثل الدولة.
واختتمت كلامها بقولها إنها لم تعتزل الرياضة، وإنها رغم الظروف الصعبة ستعود بعد الحصول على الشهادة الجامعية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق